Latest News

ابحث عن المزيد

في خليك بالبيت أبدت ندمها على تعاونها مع فضل شاكر إليسا تؤكّد: وائل كفوري ليس خطيبي

الأربعاء، 30 يونيو 2010 , Posted by abdoun homes at 2:12 ص

(الجريدة-بيروت - ربيع عواد)للمرة الثانية حلّت الفنانة إليسا ضيفة على برنامج {خليك بالبيت} الذي يقدمه الإعلامي زاهي وهبي على شاشة المستقبل، وتمحور الحديث حول جائزة الـ World Music Award التي نالتها إليسا حديثاً والنجاح الذي حققه ألبوم {تصدق بمين}، إضافة إلى علاقتها مع الصحافة والشائعات التي طالتها وغيرها من أمور.


بدت إليسا واثقة بنفسها، ولم تتردد في الإجابة عن أي سؤال، فكان الحوار مميزاً كشفت فيه النجمة اللبنانية عن جوانب جديدة في شخصيتها. فأبدت سعادتها بنيل جائزة الموسيقى العالمية للمرة الثالثة، مشيرة إلى أن نكهتها هذه السنة أجمل لأن {روتانا} لم تقدم أرقام مبيعات فنانيها إنما أجرى القيمون على الجائزة إحصاءات تقرر بنتيجتها منح الجائزة لها. كذلك أبدت سعادتها لأن الصحافة أنصفت ألبومها منذ طرحه في الأسواق، حتى من كان ينتقدها بدّل رأيه نظراً إلى جمال العمل.


لم تخفِ إليسا، خلال حديثها، تعصبها للبنانيتها حين قالت: {أنا فخورة بلبنانيتي وأردد دوماً أنني من لبنان، وأجتهد في إعطاء صورة مشرفة عن بلدي عربياً وعالمياً}. يُذكر أن إليسا تعلن انتماءها القويّ لوطنها وتعلقها به في مقابلاتها الصحافية كافة، وشددت في إحداها على أنها لن تتزوج سوى من شاب لبناني.


قسمة ونصيب


رداً على سؤال حول الزواج، أعتبرت إليسا أنه نصيب ولا يمكنها التكهن ما إذا كانت ستتزوج أم لا على رغم أنها تعشق العائلة وتحلم بارتداء فستان الزفاف. وفي هذا السياق، أكدت أن العلاقة التي تربطها بالنجم وائل كفوري محض أخوية ولا صحة لما قيل في الصحافة عن خطوبة بينهما، قائلة: {لا يمكن أن أرتبط بفنان}.


لم تنفِ إليسا إمكان أن يكون الملحن محمد رحيم وراء الإشاعة التي نشرتها الصحافة المصرية وتحدثت عن خطوبة بينها وبين رحيم، موضحة: {وائل ممكن تتصدق خبرية خطوبتنا بس محمد من وين لوين، عمري بالفن 13 سنة ولم أره خلالها سوى خمس مرات}.


أظهرت إليسا أنها امرأة شرقية بامتياز حين أشارت إلى أنها لا تستطيع الاعتراف بحبها للرجل، بل تنتظر أن يقوم هو بالخطوة الاولى. أضافت ضاحكة: {قد أبعث له إشارات، لكن يجب أن تكون المبادرة الأولى منه}.


مروان وكارول


طالما اتهمت إليسا بالغرور وبأنها لا تحبّ ذكر زملائها في مقابلاتها، إلا أنها ظهرت هذه المرة عكس ما قيل ويقال، عندما أعلنت أنها لا تكتفي بسماع ألبومها إنما عليها أن تمتع أذنها بأعمال لزملاء لها، لا سيما مروان خوري وكارول سماحة كاشفة أنها اتصلت بهما لتهنئتهما.


وعن اللغط الذي رافق أغنية {لو فيي} التي أدتها إليسا وهي في الأصل للفنانة عايدة شلهوب واستياء هذه الأخيرة، قالت إليسا: {أوجه تحية إلى الفنانة الكبيرة عايدة شلهوب، لكني لست أنا من قال إن {لو فيي} هي للفنانة سلوى القطريب بل إحدى المقالات الصحافية. أؤكد أن ما من خلاف بيننا وأنا أحب هذه الأغنية بشكل غير طبيعي}.


كذلك أوضحت إليسا أن الخلاف بينها وبين مروان خوري انتهى حين زارها الأخير مع مدير شركة {روتانا} سالم الهندي في الاستوديو أثناء تسجيلها إحدى أغنياتها وقالت: {مروان شخص مثقف وواعي ويهمّني رأيه}.


في المقابل، لم تخفِ إليسا انزعاجها وغضبها من فضل شاكر لأنه رفض تصوير ديو {جوا الروح} الذي جمعهما، لافتة لو أن الزمن عاد بها إلى الوراء لما قبلت تقديم الأغنية.


ستار أكاديمي


حول الأخبار التي تناقلتها الصحافة بعد إطلالتها في الحفلة الأخيرة من برنامج {ستار أكاديمي} ورفضها مشاركة الطالبة العراقية رحمة لها في أداء الأغنيات على المسرح لأنها قلدتها بشكل مبتذل في صف التمثيل أوضحت إليسا: {قلدتني رحمة بأسلوب قليل التهذيب وشعرت بأنها تكرهني، لذلك رفضت الغناء معها}، مشيرة إلى أنه {حين يتعدّى التقليد الحدود إلى درجة التجريح لا يعود فنّاّ}.


من جهة أخرى، امتنعت إليسا عن الحديث في السياسة فيما عبرت عن تأييدها لمبدأ فصل الدين عن الدولة ولنيل المرأة كامل حقوقها، وقالت: {أنا مسيحية 100%، لكن في علاقاتي الإنسانية لا أفرق بين دين وآخر}.


كذلك شددت على أهمية أن تكون حالة المرء النفسية مرتاحة لعيش حياة هادئة وجميلة: {أوقات بشوف حالي أبشع امرأة في العالم لأن نفسيتي بتكون تعبانة}.


أخيراً، ورداً على سؤال حول ما قدمت لها الشهرة قالت: {منحتني الشهرة محبة الناس وفريق عمل مميزاً والمال وفتحت لي مجالات واسعة}.


قالت


- أنا شخص كلاسيكي بمفهومي.


- المرآة ليست صديقاً مقرّباً لي.


- أفضل التعامل مع مخرج رجل.


- لا أريد تقديم ديو في الأمد القريب.


- صعب التعاون مجدداً مع سعيد الماروق.


- التمثيل موضوع غير وارد عندي.


- ربما أكون عصبية، لكني لست قليلة التهذيب.


- لا أستطيع إرضاء الناس كلهم.
سكوب الفن و الموسيقى

Currently have 0 التعليقات:

Leave a Reply

إرسال تعليق