Latest News

ابحث عن المزيد

سعد الصغير يغادر العناية المركزة

الثلاثاء، 20 يوليو 2010 , Posted by abdoun homes at 5:54 ص

الرأي--استقرت حالة المطرب الشعبي سعد الصغير الذي غادر ,اول من امس, غرفة العناية المركزة بعد توقف النزيف الحاد الذي تعرض له مؤخرا في القولون أثناء إحيائه لحفل فني في ليبيا .
وتبين – بحسب مصراوي - إصابة سعد بتهتك في أنسجة المعدة أدت الى إصابته بنزيف شرجي وقد تم نقله الى مستشفي مصر الدولي بالدقي حيث أجريت له الإسعافات الأولية ونجح الأطباء في إيقاف النزيف وتم وضعه تحت الملاحظة .
سعد تم نقله الى احد الغرف بالمستشفي وتم السماح بزيارته وقد زاره بالفعل عدد من أصدقائه الفنانين أبرزهم احمد السقا واحمد رزق ومحمد هنيدي وعصام كاريكا والمنتج محمد وأحمد السبكي ومي كساب وعصام كاريكا بالإضافة الى اعضاء فرقته.
وقد تقرر تأجيل ارتباطات سعد وخاصة الأفراح والحفلات التي تعاقد معها الى حين شفائه من الأزمة الصحية كما تستقبل دور العرض في عيد الفطر القادم فيلم سعد الصغير الجديد» اولاد البلد « والذي يجسد فيه دور سائق توك توك.
وكانت زوجه المطرب الشعبي المصري سعد الصغير ناشدت في - تصريحات صحفية سابقة - جماهيره الدعاء له، خاصة وأنه يرقد حاليا بغرفة العناية المركزة لتلقي العلاج إثر تعرضه لنزيف حاد بالقولون وتهتك في أنسجة المعدة.
وقالت زوجة سعد: إن زوجها في حاجة إلى دعاء جماهيره، خاصة وأنه يرقد حاليا في غرفة العناية المركزة لعلاجه من آلام حادة تعرض لها نتيجة مشاكل صعبة في القولون، بعد أن أحيا واحدةً من أنجح حفلاته في ليبيا.
وأضافت أن حالته -كما يقول الأطباء المعالجون له- في تحسن مستمر، ولكن لم يتحدد بعد موعد خروجه من المستشفى انتظارا لنتيجة العلاج الذي يتلقاه.
وأشارت زوجته إلى أنه شعر ببعض الآلام أثناء إقامته لحفل ليبيا، ونُقل إلى إحدى المستشفيات هناك، إلا أنه فضَّل العلاج في مصر، وما أن هبطت الطائرة إلى أرض مطار القاهرة أقلَّته إحدى سيارات الإسعاف إلى المستشفى.
وأوضحت زوجة المطرب الشعبي أنها المرة الأولى التي يشعر فيها سعد بمثل هذه الآلام المبرحة، وأرجعتها إلى الفترة العصيبة التي كان يعيشها سعد، خاصةً وأنه ما أن يمر يوم إلا ويجد نفسه محاطا بعددٍ من الاتهامات التي لا ذنب له فيها.
وأضافت: سعد إنسان من أطيب خلق الله، ويحب الخير لكل الناس، لكن هناك بعض الأشخاص يتربصون به، ويتمنون له الفشل، وهو في المقابل لم يحقد على أي شخص، بل ويتمنى النجاح للجميع، لأنه يثق في نفسه وفي الفن الذي يقدمه.
وتابعت زوجة سعد الصغير: لكن الحسد الذي “فلق الحجر” أصابه نظرا لنجاحه وحفلاته المستمرة، خاصةً وأن كثيرا من متعهدي الأفراح يطلبونه اسما، وأيضا على النطاق السينمائي أصبح له اسم.
وعن حالة والدة سعد الصغير، خاصةً وأنها متعلقة به جدا، قالت زوجته إن القرآن الكريم هو رفيقها في هذه المحنة، مشيرة إلى أن سعد كان قد وعدها أن تؤدي العمرة خلال شهر رمضان المقبل برفقته، وأتمنى من الله أن تمر الأزمة على خير ونذهب جميعا إلى بيت الله لأداء العمرة.
يذكر أن سعد الصغير يعاني من بعض الآلام في المعدة منذ فترة طويلة، إلا أنها كانت بسيطة، وأثناء حفله الأخير الذي أقامه في ليبيا فوجئ الجمهور ومرافقو سعد بتوقفه عن الغناء فجأة وجلوسه على أقرب المقاعد إليه.
وعندما سأله أحدهم هل سيكمل الحفل أم لا رفض استكمال الغناء وطلب منهم حمله إلى غرفته، وأثناء نقله إلى الغرفة بدأ في النزيف الحاد، مما دفع رفقاءه إلى نقله لإحدى المستشفيات الليبية على الفور، ورغم أن الأطباء الليبيين أخبروه أنها مجرد التهابات بسيطة، إلا أن سعد أصرَّ على العودة إلى مصر والعلاج بها.
وبالفعل عاد إلى مصر ليدخل إحدى المستشفيات الاستثمارية بالدقي، كما أدت الإصابة إلى قيام سعد بتأجيل جميع حفلاته التي تعاقد عليها مؤخرا.
جدير بالذكر أن سعد الصغير ينتظر حاليا عرض فيلمه (ولاد البلد) مع الفنانة دينا وذلك في “ماراثون” عيد الفطر السينمائي.
سكوب الفن و الموسيقى

Currently have 0 التعليقات:

Leave a Reply

إرسال تعليق