Latest News

ابحث عن المزيد

ليال عبود: الإغراء وحده لا يفيد

الخميس، 27 مايو 2010 , Posted by abdoun homes at 9:54 م

ترى الفنانة ليال عبود أن الشكل يواكب الصوت لدى الفنانة, مع الحرص الشديد على تقديم أغنيات على مستوى جيد جداً وتحمل في مضمونها رسالة اجتماعية. ليال واجهت الكثير من الانتقادات في بداية مشوارها الفني, وأثبتت جدارتها وتميزت على الساحة الفنية في "كليبات" جريئة في أكثر من "لوك", من دون تخطي الإثارة وتجاوز الإغراء. كيف حافظت على هذا الخط الرفيع بين الإثارة والإغراء?
البحة والغنج يميزانني عن الأخريات


"الجاروفة" ملابسي رثة غير مألوفة
شهدت انطلاقتك الفنية انتقادات حول الإثارة في "كليباتك" وقيل إنك تعتمدين على الإغراء, فهل من فرق بينهما? وهل فعلاً اعتمدت عليهما للانتشار?
الإثارة غير الإغراء, فالإغراء هو أن تكوني جميلة إلى حد أن تخجلي عندما تقتربين من كونك مثيرة. الخجل هو الحد الفاصل بينهما, الغنج والدلع أفضل من الإثارة.
لكن إباحية بعض الفنانات تختفي خلف ستار الغنج والدلع?
الناس ليسوا أغبياء وهم يراقبون الفنانة في حياتها العادية وفي تصرفاتها. فإذا كانت عفوية وطبيعية بعيداً عن الكاميرا, وكانت مغناجاً في تصرفاتها, فيعني ذلك أن غنجها أمام الكاميرا ليس مصطنعاً
ولا مبالغة فيه . أما الفنانات اللواتي لم يثبتن في الفن, فالسبب أنهن تعتمدن فقط على الدلع وليس السبب أن الجمهور
ما عاد يتابعهن. الجمهور يحب الإغراء, ولكن عندما تقدم فنانة الإغراء في أكثر من كليب من دون تقديم أي مضمون فني, فإنها تفلس وتختفي عن الساحة الفنية. كفنانة استعراض ينبغي أن تتمتع بهوية فنية تمكنها من الاستمرار لأن الإغراء وحده لا يفيد.
كليب "الجاروفة" واجه الكثير من الانتقادات بسبب "اللوك" الذي ظهرت فيه لماذا?
هاجموا المخرجة رندلى قديح معترضين على مظهري في ماكياج كامل واقفة على شاطئ البحر. وقد استغربت ذلك لأنني لم أسبح في البحر ليقولوا تسبح في كامل ماكياجها, علماً أننا في بعض "الكليبات" نشاهد فنانات في الماء بكامل الماكياج. في الكليب أنا زوجة الصياد والملابس كانت خارجة عن المألوف إذ ارتديت الأزياء الرثة وليست العباءة كما اعتاد المشاهد.
في كل كليب تقدمين شيئاً يثير الانتقاد هل ذلك مقصود?
نعم مقصود من حيث السعي إلى لفت انتباه المشاهد وتجنب التكرار. لا أحب الاجترار في الأفكار والروتين والعادة المتكررة, لأن ذلك يسبب الملل والرتابة. واحب تقديم الأمور الخارجة عن المألوف والجديدة فنياً. وتعرضي لكثير من الهجوم كان لاسمي بمثابة الدعاية والانتشار.
ما الذي يدوم أكثر الكليب أم الأغنية?
هما يتبادلان الخدمات, فالأغنية تساعد الكليب وهو يؤمن انتشارها.
مظهرك ما دوره في خدمة الكليب وصورتك كفنانة?
شكل الفنانة والصورة وقصة الكليب جميعها عناصر تخدم الأغنية.
ما أهمية الصورة الفوتوغرافية في تسويق الألبوم?
إنها من الأهمية بحيث يتم درس تصميم الغلاف واختيار "اللوك" المناسب من حيث الفكرة والألوان والأزياء. وهذه الأمور تتم من خلال أجواء الأغنية, ففي هذا الألبوم طلب مني المصمم الاستماع إلى الأغنيات, حتى يتمكن من تشخيص "اللوك" المناسب لي, بحيث أكون جديدة وغير بعيدة عن الواقع وروح الألبوم.
ما دور عمليات التجميل في هذا الموضوع فكل الفنانات متشابهات?
إذا كانت الفنانة بحاجة إلى عملية تجميل فلمَ لا تقدم عليها? شرط ألا تغير في ملامح وجهها. عملية الأنف وتكبير الشفاه وتحسين العيون ليست ضمن عمليات التجميل, لأن كل النساء يُقدمن عليها. عملية التجميل هي التي تصحح خطأ أو تشويها في الوجه. إنما من المزعج رؤية فنانة وجهها أصغر من عمرها نتيجة عمليات التجميل.
إذا خضعت لعملية تجميل هل تقرين بذلك?
حالياً لست بحاجة لعملية تجميل, لأن جمالي من عند الله, لم أزد فيه ولم أخبئ, كما قلت في الأغنية. إنما أقر أنني أجريت عملية الغضروف في أنفي وهي ليست عملية تجميل. من المهم أن يتمتع الفنان بالمصداقية والواقعية, ليكون قريباً من الناس فهو واحد منهم. ليس خطأ أن يعترف أنه كان في حال معينة وأصبح في حال أخرى, لأنه تقدم إلى الأفضل والناس سيفرحون له. أما أن تخفي الفنانة خضوعها لعملية في وجهها من أجل تحسين مظهرها, فهذا غير مقبول لأن الناس ستعرف ذلك.
ما دور غيرة الفنانات من بعضهن?
الغيرة هي أصل البلاء كله في الفن. حدثي ولا حرج أن هذا الطبع موجود لدى الناس بالطبيعة من مشاعر الحسد والغيرة. وهنا أسأل الفنانة التي تقتبس عن زميلة لها لماذا لا تكون مستقلة في شخصيتها وصورتها بدلاً من أن تكون متسلقة على حساب تقليد غيرها? فأنا مثلاً تم تشبيهي في بدايتي لدارين حدشيتي ونانسي عجرم وفي أغنية "مشغولي بالي عليك" قالوا إنها للفنانة إليسا, وأغنية "شد الجاروفة" قالوا إنها لنجوى كرم لكن عندما سمعوها أكثر من مرة عرفوا أنها لليال عبود فالبحة والغنج مميزان وبدأوا يحفظون صوتي.
ما زلت شابة ولكن إذا تقدمت الفنانة بالعمر هل تلجأ إلى التجميل حتى لا تخسر جمهورها فعمر الشباب ثمنه مكلف فكل الإعلانات يصورها الشباب والصبايا?
إذا تطلب الأمر أن تلجأ إلى التجميل فلمَ لا حتى تبقى عصرية وتحافظ على جمال صورتها وطلتها? أما عن موضوع الشعبية, فالأمور منطقية لأن الإنسان يمر في كل مراحل العمر, وعليه أن يتقبلها كما هي ويستمتع بها. ليس عيبا أن تبقى الفنانة مقبولة في نظر الناس, ولكن ليس أن تكون كبيرة في السن وملامح وجهها صغيرة. يمكن للأزياء والكاميرا والماكياج أن تعطيها مظهراً شاباً.
في الأيام العادية, ترتدين الأزياء وتضعين الماكياج كونك فنانة أم ماذا?
الأمر مرهون بمزاجيتي. فأحياناً أكون كلاسيكية جداً, وأحياناً عصرية وفي معظم الأوقات "سبور". يهمني أن أكون مرتاحة في مظهري اليومي وفي المناسبات أختار الأزياء المناسِبة للوقت والظرف.
ماذا عن الإكسسوار? أرى أن لديك هواية في اقتنائه ?
ليس لدي هواية في الإكسسوار الغريب كما في "الكليبات", لكن المخرجة رندلى قديح لديها هذه الهواية وأنا أوافقها الرأي لخدمة الصورة في الكليب أكيد, إنما في الأيام العادية أضع الإكسسوار الخفيف للزينة.
هل يهمك ألا يكون "اللوك" الذي تعتمدينه مكرراً عند شخص آخر?
لا أشغل بالي بهذه الأمور, يهمني أن أضع أفكاراً جديدة ل¯"كليباتي" وألا أجتر الأفكار لا أشتت تركيزي في هذه التفاصيل فتوارد الأفكار ممكن.
ماذا لو نفذت فكرة وكررتها فنانة أخرى من بعدك?
أغضب جداً. وقد حصل فعلاً هذا الأمر معي في أغنية "لازم تعرف" التي صورتها في الصيف الماضي مع عبدالرحمن البلعة. وما حصل أن الفنانة مادلين مطر صورت أغنيتها مع عبدالرحمن أيضاً وسوقتها قبلي, فقالوا إنني قلدتها وهذا غير صحيح. ولم أتمكن من إقناع أحد أنني صورت قبلها ولم أقلدها وهذا الأمر أغضبني. وتعلمت من هذه التجربة ألا أؤجل أي أغنية
أو كليب حتى لا أقع في التجربة مرتين.
هل أزعجتك هذه المنافسة?
بالتأكيد لأنني لم أتمكن من إقناع الناس أنني لم أقلد مادلين مطر. فالناس لا يعرفون تفاصيل عملك وكيف تنفذينه, يعرفون أن من يصدر أغنيته أو كليبه يكون السباق في تنفيذ فكرة جديدة أو عمل جديد والباقي يكون تقليدا. وحده الفنان وفريق عمله يعرف الحقيقة.
ايلاف

Currently have 0 التعليقات:

Leave a Reply

إرسال تعليق